تخطيط تطبيقات رياكت وتقسيمها إلى مكونات

قد يقرأ الواحد منّا عن رياكت React ولا يترك شرحًا أو توثيقًا إلًا واستوعبه، وقد يتكوّن لديه بذلك رصيد معرفي هائل من هذه التكنولوجيا. لكن لمّا يقرر أن يبدأ العمل بها يتبادر إلى ذهنه السؤال التالي: كيف أبدأ؟ هذه المقالة تجيب عن هذا السؤال من خلال تطبيق مكتسبات رياكت على مثال واقعي وهو تطبيق لتسجيل الجلسات (الزيارات) على موقع ما وعرضها للتشغيل. لن نتطرّق للجانب التقني (أي كيفية تسجيل وتشغيل الجلسات)، وإنما لواجهة المستخدم فقط التي نطوّرها برياكت.